العربية | English

البنك الأهلي المتحد يحقق 30.8 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية عن النصف الأول من العام 2019

البيانات
الصحفية والنشاطات

بيان صحفي
17 يوليه 2019

البنك الأهلي المتحد يحقق 30.8 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية عن النصف الأول من العام 2019

أعلن البنك الأهلي المتحد ش.م.ك.ع. عن صافي الأرباح النصف الأول من العام 2019 و التي بلغت 30.8 مليون دينار كويتي مقارنة بمبلغ 29 مليون دينار كويتي خلال الفترة نفسها من العام السابق بنسبة نمو 6.2%.
كما حقق البنك نمواً في إجمالي الأرباح التشغيلية والتي بلغت 32.2 مليون دينار كويتي بنسبة نمو 6.3% مقارنة مع الإيرادات التشغيلية البالغة 30.3 مليون دينار كويتي لنفس الفترة من العام السابق. كما ارتفع إجمالي الموجودات ليبلغ 4 مليار دينار كويتي مقارنة مع رصيدها البالغ 3.7 مليار دينار كويتي كما في 30 يونيو 2018 لتكون نسبة النمو السنوية 8.1%. كما بلغ إجمالي رصيد التمويل 2.90 مليار دينار كويتي بنسبة ارتفاع بلغت 5.8% مقارنة مع 2.74 مليار دينار كويتي كما في 30 يونيو 2018، كما زاد رصيد ودائع العملاء بنسة 5% ليبلغ 2.50 مليار دينار كويتي مقارنة مع 2.38 مليار دينار كويتي كما في 30 يونيو 2018. كما ارتفع إجمالي حقوق المساهمين بنسبة 4.6% إلى 432.1 مليون دينار كويتي كما في 30 يونيو 2019 مقارنة مع 413.2 مليون دينار كويتي كما في 30 يونيو 2018.
وبالإضافة إلى ما سبق من إنجازات، حافظ البنك على معدلات جيدة لمعيار كفاية رأس المال بمعدل 15.3٪ كما في 30 يونيو 2019 وهو بذلك يتخطى المستوى الذي تطلبه الجهات الرقابية. مما يزيد من فرص التوسع المستقبلي على مستوى التسهيلات الائتمانية والعمليات.
كما حقق البنك عائداً على حقوق الملكية وعلى الأصول بلغ 14.3%، 1.54% على التوالي خلال النصف الأول من عام 2019 والذي يعتبر من أعلى المعدلات في السوق وأدى إلى ارتفاع العائد على السهم من 14.7 فلس للنصف الأول من عام 2018 إلى 15.7 فلس للسهم لنفس الفترة من العام الحالي. وعلى الرغم من النمو في الموجودات، استمر البنك بالحفاظ على جودتها حيث بلغت نسبة التمويلات غير المنتظمة 1.23% من إجمالي محفظة التمويل بتغطية مخصصات بلغت 256.1% بعد استبعاد الضمانات.
وتعليقا على هذه النتائج أوضح رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد الدكتور/ أنور على المضف : أن المؤشرات الإيجابية التي رافقت أداء البنك خلال النصف الأول من العام الحالي، تعد نتيجة للجهود المتواصلة التي تبذلها كافة قطاعات الأعمال لدى البنك من أجل الحفاظ على وتيرة أداء متميز يعزز من سمعة البنك ويرسّخ من مكانته المرموقة ضمن القطاع المصرفي الكويتي كأول بنك عمل في الكويت منذ نحو سبعة وسبعين عاما، ويعكس استراتيجية عملنا الناجحة وخططنا الرامية لتنويع مصادر الدخل، وتعظيم عوائد المساهمين، وتحقيق تطلعات العملاء.
واعتبر الدكتور المضف أن احتفاظ البنك الأهلي المتحد بالتقييمات والتصنيفات الإيجابية من وكالات التقييم العالمية بالاضافة إلى حصده للعديد من الجوائز المرموقة من جهات عالمية متخصصة فى متابعة أعمال البنوك والمؤسسات المالية، والذي يعد مؤشرا قويا على نجاح استراتيجية عمل البنك وسلامة أدائه.
وأشار الدكتور المضف بمزيد من الاعتزاز والفخر إلى حصول البنك على جائزة "أفضل بنك فى الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات بالكويت للعام 2019 والتي تمنحها "مجلة التمويل الدولية المرموقة"“the International Finance Magazine (IFM)”. المتخصصة في الشؤون المصرفية والمالية ومقرها لندن، المملكة المتحدة والذى استند إلى العديد من الإنجازات والنجاحات ومن أبرزها قدرة البنك الأهلي المتحد على أن يقدم خدمات واعدة لعملائه، وسعيه لإكتشاف طرق جديدة وأكثر كفاءة لتقديم خدمات تفوق النظم المصرفية.
وأشار إلى دور برنامج التنمية المجتمعية المستدامة للمتحد الحافل بالعديد من الأنشطة التى تشمل مجالات مختلفة فى تعميق لتأثير الإيجابي للبنك الأهلي المتحد فى المجتمع.
وأضاف المضف: يسعدني أيضا ما حققه البنك من تقدم في مجال الصيرفة الرقمية وبالأخص النجاح في تدشين خدمة الروبوت للعمليات البنكية بما ساعد على اختصار العديد من الخطوات التنفيذية بالحد الأدنى من المخاطر بما يتيح للموظفين السعي أكثر لنمو الأعمال خاصة وأن هذه التقنيات بما فيها الذكاء الاصطناعي تسارع من تطوير العمل المصرفي.
و أعرب رئيس مجلس إدارة البنك الدكتور/ أنور المضف عن شكره وتقدير لمساهمي البنك وعملائه على ما قدموه من دعم وما أبدوه من ثقة تجاه البنك، كما تقدم بالشكر لبنك الكويت المركزي وكافة الجهات الرقابية، وثمن المضف جهود الإدارة التنفيذية وكافة العاملين بالبنك التي مكنت البنك من تحقيق هذه النجاحات.
وقال الرئيس التنفيذي بالوكالة للبنك الأهلي المتحد السيد/ طارق محمود: نواصل سعينا بكل طاقتنا لتحقيق المزيد من النجاحات خلال العام 2019، مبيناً إن البنك فخور للغاية بما تم إنجازه من خطوات للإسراع فى رحلته للتحوّل الرقمي ليستمر في ريادته في مجال التطوير والابتكار المصرفي وذلك من خلال العديد من الخطوات الهامة ومنها إطلاق خدمة غرفة المحادثة المرئية، فى فرع البنك بالأفنيوزفي والتي تتيح لعملاء البنك مساحة من الخصوصية للتحدث المباشر صوتياً أو عن طريق الفيديو مع موظفي خدمة العملاء بالبنك، والحصول على التوجيه المناسب بشأن أي استفسارات أو احتياجات للعميل، كذلك نجح البنك فى تدشين قائمة من التحديثات الجديدة على تطبيقه المتميز للخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال، والتى تقدم لعملاء البنك مميزات حصرية لا تضاهي من حيث السهولة والسرعة والأمان والقدرة على مجاراة توقعات العملاء فى عصر التحول الرقمي، وأضاف السيد طارق: "مع فريق العمل المميز في البنك الأهلي المتحد، نتوقع أن نرى المزيد من التطورات في الأشهر القادمة".
إستخدام ملفات تعريف الارتباط
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا
للمزيد من المعلومات
قبول
اشترك في نشرتنا الإخبارية
العودة للأعلى