العربية | English

"البنك الأهلي المتحد ": حملة «لنكن على دراية» تهدف نشر الثقافة المالية و مكافحة الجرائم الإلكترونية

البيانات الصحفية

بيان صحفي
18 فبراير 2021

"البنك الأهلي المتحد ": حملة «لنكن على دراية» تهدف نشر الثقافة المالية و مكافحة الجرائم الإلكترونية

في إطار دعمه للحملة التوعوية المصرفية "لنكن على دراية"، والتي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع إتحاد مصارف الكويت بهدف نشر الثقافة المالية علي مستوي مختلف شرائح المجتمع ، يؤكد البنك الأهلي المتحد علي أهمية إلقاء الضوء علي مكافحة الجرائم الإلكترونية بإعتبارها من أهم الموضوعات الحيوية التى تهتم بها الحملة ، والتى تمثل أهمية قصوي للقطاع المصرفي في ظل تزايد مخاطر القرصنة والجرائم الإلكترونية على مستوى العالم.

 

وفي هذه الإطار أكدت السيدة / جهاد الحميضي الرئيس التنفيذى بالوكالة بالبنك لأهلي المتحد أن توفير تجربة مصرفية آمنة ومريحة للعملاء يأتي علي رأس أولويات القطاع المصرفي فى جهوده لضمان الحماية من الجرائم المالية و التصدي لهذا النوع من المخاطر بشكل شامل وفعّال.

 

وأوضحت الحميضي أن أهم نصيحة لحماية العملاء من مخاطر الجرائم الإلكترونية هي عدم مشاركة بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية مع أي جهة، وأن يكونوا علي ثقة من أن البنوك لا تطلب من العملاء بياناتهم الشخصية أو المصرفية أو الكشف عن حساباتهم، عبر الهاتف أو الرسائل القصيرة، أو تطبيقات التواصل الاجتماعي، أو المواقع الإلكترونية، أو البريد الإلكتروني، أو عبر رسائل تطلب تحديث المعلومات البنكية من خلال الدخول الى أحد الروابط الإلكترونية . مع أهمية عدم الانقياد وراء أية مكالمات هاتفية أو رسائل مشبوهة قد تصلهم على رسائل SMS أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

 

كما طالبت الحميضي العملاء بالاحتفاظ بالكلمات السرية الخاصة بهم في مكان آمن وألا يكشفون عنها لأي طرف أخر،وأن يقوموا بتمزيق فواتيرهم وحساباتهم البنكية وغيرها من الوثائق التي تحتوي على بياناتهم الشخصية قبل التخلص منها.

ودعت الحميضي العملاء إلي التحقق من حساباتهم بشكل منتظم وتحرى أي معاملات غير عادية وإبلاغ بنكهم عنها فورا ، مؤكدة أن حفاظ العملاء علي سرية بياناتهم هو الضمانة الأولي للإحتفاظ بتجرية مصرفية آمنة .

 

ولفتت الحميضي إلى أن البنك الأهلي المتحد يتمتع بقدرات عالية فى مجال أمن المعلومات، ويلتزم بتقييم وإدارة المخاطر الأمنية وإدارة البيانات بما ينعكس علي الحفاظ علي المكانة الرائدة التى ينفرد بها البنك . كما يحرص البنك علي تطوير أنظمة الأمان لديه بما يتلائم مع تطورات أشكال التهديد الإلكتروني ، ونظرا لهذه الجهود ، فقد تم إعادة إعتماده البنك مؤخرا بالحصول علي شهادة المعيار العالمي "آيزو 2013: 27001" ISO/IEC وهي معيار دولي معترف به على نطاق واسع يحدد أفضل الممارسات لأنظمة إدارة أمن المعلومات (ISMS). حيث يؤكد ها الإعتماد التزام البنك بتنفيذ برنامج شامل وواسع لضمان تطبيق جميع ضوابط أمن المعلومات وحماية معلومات العملاء على أكمل وجه، وكذلك التقييم المستمر لجميع المخاطر المتعلقة بأمن المعلومات لخدمات البنك ، إضافة إلى تصميم وتنفيذ مجموعة شاملة وفعالة لضوابط أمن المعلومات التي تطبق على العمليات والتكنولوجيا المستخدمة في البنك والأفراد.

 

كما حصل البنك الأهلي المتحد علي جائزة " أفضل بنك في حماية أمن المعلومات وإدارة عمليات الإحتيال فى الكويت لعام 2020 "، وذلك من مجلة جلوبل فاينانس العالمية المرموقة في مؤشر واضح على نجاح البنك في تطبيق أفضل المبادرات الأمنية للمعلومات وأفضل إدارة للاحتيال بفضل ما نملكه من برامج متطورة ، وفريق عمل محترف.

 

وأضافت الحميضي : إن تزويد عملائنا بتجربة مصرفية آمنة قادرة على مواجهة التهديدات الإلكترونية هدفا رئيسيا لنا . ومع استمرار البنك في توسيع نطاق تواجده الرقمي، تزداد المخاطر المرتبطة بالأعمال الرقمية من حيث حجمها وتعقيدها، ولهذا فإن استمرارنا في تطويرخطوط الدفاع الإلكترونية المتقدمة لحماية أمن أنظمتنا وبالتالي ضمان تمتع عملائنا بتجربة مصرفية آمنة أصبح أكثر أهمية فى الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى.

 

وأشادت الحميضي بالجهود المبذولة من بنك الكويت المركزي بالتعاون مع إتحاد مصارف الكويت لإطلاق حملة "لنكن على دراية" والتى تعمل علي زيادة الوعي ، وتــعــزيــز الـثـقـافـة الـمـالـيـة المجتمعية ، مؤكدة أن البنك الأهلي المتحد يدعم هذه الحملة الهادفة من خلال كافة قنواته إيمانا بأهميتها في تعزيز الثقة في القطاع المصرفي من جهة ، وزيادة وعي العملاء وثقافتهم المالية وحمائتهم ضد أي مخاطر محتملة من جهة أخري .

استمع
إستخدام ملفات تعريف الارتباط
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا
للمزيد من المعلومات
قبول x
اشترك في نشرتنا الإخبارية
عرض خريطة الموقع