البنك الأهلي المتحد يحقق 27.1 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية عن فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2021

البيانات الصحفية

بيان صحفي
24 أكتوبر 2021

البنك الأهلي المتحد يحقق 27.1 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية عن فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2021

أعلن البنك الأهلي المتحد ش.م.ك.ع. عن نتائج أعماله خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، حيث بلغت أرباح البنك 27.1 مليون دينار كويتي بما يزيد عن أرباح نفس الفترة من العام الماضي، والتي بلغت 23.1 مليون دينار كويتي وبنسبة زيادة تبلغ 17.1%.
ونما إجمالي الموجودات إلى ما قيمته 4.48 مليار دينار كويتي بنهاية الربع الثالث من عام 2021، مرتفعا بنسبة 3.9% عن إجمالي موجودات نفس الفترة من العام الماضي التي بلغت 4.31 مليار دينار كويتي .(بلغ إجمالي الموجودات 4.37 مليار دينار كويتي في نهاية ديسمبر من عام 2020).
كما نمى صافي محفظة التمويل وودائع العملاء ليصل إلى 3.26 مليار دينار كويتي، و3.13 مليار دينار كويتي على التوالي في نهاية سبتمبر 2021 ، مقارنة ب 3.12 مليار دينار كويتي، و 2.77 مليار دينار كويتي على التوالي في نهاية الربع الثالث من عام 2020 بنسبة أرتفاع بلغت 4.5% في محفظة التمويل و 13% في ودائع العملاء . ) بلغ صافي محفظة التمويل 3.11 مليار دينار كويتي، وودائع العملاء ما قيمته 3.01 مليار دينار كويتي كما في نهاية ديسمبر 2020 (.
وفي تعليقه على النتائج، أفاد الدكتور أنور المضف، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد: على الرغم من ازدياد حالة التفاؤل بعد عودة جزء كبيرمن الحياة والأنشطة الإقتصادية إلى طبيعتها ، ما زال البنك يقوم بإتخاذ تدابير احترازية منها المخصصات الاحترازية بهدف الحفاظ على مستويات جيدة لجودة أصول البنك، وهوما يؤكد كفاءة خطط البنك الحصيفة في إدارة المخاطر وذلك بما يتفق مع توجهات بنك الكويت المركزي في هذا الصدد.
وأكد الدكتور المضف : أن هذا الأداء المالي المتميز للبنك إنما يعكس نجاح مساعيه لتعزيز تجربة عملائنا من خلال استثمار الموارد والجهود لمواصلة تحسين منتجاتنا وخدماتنا ، مع التركيز على تطوير حلول مبتكرة جديدة تزيد من ثقة ورضاء عملائنا .
وأشار الدكتور المضف إلى أن الوقت قد حان لقراءة الدروس المستفادة من هذه الجائحة ، والتي ضاعفت من أهمية متطلبات تعزيز مرونة القطاع المالي من خلال الاستعداد الأمثل للأزمات القادمة المحتملة، كما أكدت الحاجة إلى تطوير نموذج عمل المؤسسات المالية والمصرفية ، فضلا عن أهمية الحوكمة المؤسسية والإستدامة التي تمثل جزءاً لا يتجزأ من تحقيق المزيد من القيمة للبنك وللقطاع المصرفي ككل ، ويبقي الدرس الأهم الذى أكدته تلك الجائحة وهو إعادة تصميم التكنولوجيا لتضيف المزيد من الدعم للعملاء والموظفين ، وأن التحول الرقمي والتكنولوجيا المالية لم يعد اختيارا ، وترفا ، وإنما أصبح الملاذ الآمن لإستمرارية عمل المصارف بالمرونة والسهولة المطلوبة فى ظل مختلف الظروف.
وأعرب الدكتور المضف عن جزيل الشكر والتقدير لمساهمي البنك وعملائه على ما قدموه من دعم ومساندة للبنك في ظل هذه الظروف الاستثنائية، كما تقدم بالشكر لبنك الكويت المركزي وكافة الجهات الرقابية والصحية والأمنية، مثمنا جهود الإدارة التنفيذية، وكافة العاملين بالبنك التي ساعدت البنك في إدارة تلك الأزمة والتعامل مع تبعاتها.
ومن جهتها أفادت الرئيس التنفيذي بالبنك الأهلي المتحد السيدة/ جهاد سعود الحميضي: بفضل الله عادت القطاعات الاقتصادية في الكويت للعمل بصورة طبيعية إلى حد كبير ،ولذا فنحن متفائلين في قدراتنا على أن نكون من أول المستفيدين من هذا التعافي التدريجي الذى تشهده الأزمة ، وفي هذا الصدد لا يفوتني أن أثمن الجهود الكبيرة التي قامت بها الجهات المعنية بالكويت لإحتواء تداعيات هذه الأزمة ، ، كما يسعدني أن أشير مجددا إلى النجاح الذى حققه البنك الأهلي المتحد في إدارة تداعيات الجائحة بفضل ما نتمتع من جودة أصولنا ونجاح جهودنا في التحول الرقمي وقوة البنية التكنولوجية للبنك والتي ساعدت على تلبية تطلعات شرائح العملاء المختلفة ، وهو ما أكد مجددا قدرة هذا البنك العريق على مواجهة التحديات والعمل بنجاح في مختلف الظروف .
لقد توجت هذه الجهود بحصول البنك على العديد من الجوائز خلال هذه الفترة والتي تتضمن جائزة أفضل بنك في الخدمات المصرفية الخاصة في الكويت في العام 2021" من مجلة "إنترناشيونال بيزنس ، حيث جاءت هذه الجائزة تقديرا لنجاح البنك في ابتكار نموذج خدمات ناجح لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات .كما حصد البنك جائزة أفضل رئيس تقنية المعلومات المصرفية بالكويت للعام 2021 من مجلة جلوبال بانكينج آند فاينانس ريفيو للسيد عبدالله جراغ مدير عام تقنية المعلومات بالبنك ، وكانت هذه الجائزة بمثابة إعتراف بقدرة البنك على توفير بنية تحتية متطورة في مجال تكنولوجيا المعلومات وبالمساهمة المتميزة للسيد جراغ في دعم تقنية المعلومات المصرفية. وكذلك حصل البنك على جائزة أفضل إدارة للسيولة في الكويت للعام 2021 من مجلة انترناشيونال فاينانس العالمية ، وجائزة أفضل ابتكار في مجال تقنية المعلومات للأعمال بالكويت للعام2021 من مجلة انترناشيونال فاينانس العالمية. كما حصد البنك جائزة "أفضل موقع متكامل للخدمات المصرفية للشركات في الكويت لعام 2021"، من غلوبال فاينانس العالمية ، وذلك بفضل خدماته المتميزة عبر الانترنت لعملاء الشركات.
وأكدت الحميضي: نستمر في الحفاظ على مصالح مساهمينا ، وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات لعملائنا ، فضلا عن دورنا في دعم مجتمعنا من خلال مبادرتنا وإسهامتنا التي تستهدف كافة شرائح المجتمع وتؤكد إلتزام البنك بدروه المجتمعي من خلال رؤية شاملة وواضحة .
وأضافت الحميضي : البنك الأهلي المتحد مستمر في تشجيع وتأهيل موظفيه وتطوي قدراتهم ، في مختلف الإدارات والمستويات الإدارية ، وذلك إيمانا من إدارة البنك أن العنصر البشري هوالمحور الأساسي للنجاح ، وأن استثمار البنك في ثروته البشرية يعد أفضل استثمار للنهوض بالأداء والكفاءة في العمل في مختلف المجالات ، لما يحققه من انعكاس مباشر على التميزفي رضاء العملاء وتحقيق مستوى أداء رفيع يعزز من مكانة البنك الفريدة.
واختتمت الحميضي بتقديم الشكر والامتنان لإدارة وموظفي البنك الأهلي المتحد على ما أبدوه من تعاون وإخلاص كان لهم الفضل الاكبر في نجاح البنك في تحقيق هذه المؤشرات المالية الجيدة.ونود أيضا أن نطمئن عملائنا على جاهزية البنك ومتانة وضعه المالي .

استمع
 
العودة للأعلى
اشترك في نشرتنا الإخبارية
إخفاء خريطة الموقع
x

دخول

الخدمة المصرفية للأفراد الخدمة المصرفية الخاصة الخدمة المصرفية للشركات الخدمة المصرفية الإلكترونية للشركات (B2B)
x

تسجيل

الخدمة المصرفية للأفراد الخدمة المصرفية الخاصة الخدمة المصرفية للشركات (B2B) تعديل الخدمة المصرفية للشركات (B2B)