البنك الأهلي المتحد يحقق 20.3 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية عن النصف الأول من العام 2022

البيانات الصحفية

بيان صحفي
28 يوليه 2022

البنك الأهلي المتحد يحقق 20.3 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية عن النصف الأول من العام 2022

أعلن البنك الأهلي المتحد ش.م.ك.ع. عن نتائجه المالية لفترة الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2022، محققا بذلك صافي أرباح بلغت 20.3 مليون دينار كويتي مقارنة بمبلغ 18 مليون دينار كويتي في الفترة المماثلة من عام 2021 بنسبة زيادة قدرها 12.3 %.

كما حقق البنك إجمالي أرباح تشغيلية في النصف الأول من عام 2022 بلغت 46.4 مليون دينار كويتي مقارنة مع الإيرادات التشغيلية البالغة 46.3 مليون دينار كويتي لنفس الفترة من العام السابق. كما ارتفعت الموجودات خلال الستة أشهر الماضية بنسبة 3.1% لتصل إلى 4.71 مليار دينار كويتي بنهاية يونيو 2022 مرتفعة بذلك عن مستواها البالغ 4.57 مليار دينار كويتي في ديسمبر 2021. كذلك نمت محفظة التمويل خلال نفس الفترة بنسبة 2.1% لتصل 3.41 مليار دينار كويتي في يونيو 2022. اما الودائع فقد ارتفعت بنسبة 1.9% بالتوازن في نمو محفظة التمويل لتبلغ 3.17 مليار دينار كويتي بنهاية شهر يونيو من العام الجاري .

كما حافظ البنك على معدلات جيدة لمعيار كفاية رأس المال بمعدل 17.1٪ كما في 30/6/2022 وهوما يتخطى المستوى الذي تطلبه الجهات الرقابية. مما يزيد من فرص التوسع المستقبلي على مستوى التسهيلات الائتمانية والعمليات.

هذا وحقق البنك عائداً على متوسط حقوق الملكية وعلى الأصول بلغ 8.6%، 0.9% على التوالي فى 30 يونيو2022 وبلغ العائد على السهم 7.4 فلس للسهم في نفس التلريخ (7.2 فلس في يونيو 2021).

وتعليقا على هذه النتائج ، صرح رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد الدكتور/ أنورعلي المضف قائلاً " مازالت الأسواق المالية تعاني من أثارعدم الإستقرار الإقتصادي وإرتفاع مستويات التضخم بصورة غير مسبوقة في العالم العربي والغربي والتي خلقت تحديات إضافية أمام المصارف. على الرغم من ذلك نجحت سياسات البنك الحصيفة في تحويل هذه التحديات إلى فرص للنمو كما وأننا نواصل جهودنا بحذر للإستفادة من جودة البيئة التشغيلية في الكويت نظرا لتحسن الإنفاق الاستهلاكي والذى يترافق مع عودة الإنتعاش للنشاط التجاري والسفر، والزيادة في أسعار النفط".

وأضاف "من منطلق المؤشرات المالية التى حققها البنك أكدنا قدرته على صلابة مركزه المالي والحفاظ على مستوى ربحية جيد ، معتمدا على استراتيجية متحفظة ونزعة متدنية للمخاطر. هذا بالإضافة إلى أداء البنك المتوازن واحتفاظه بقدرته على النمو . كما تعكس قوة وثبات القطاع المصرفي في دولة الكويت ،وجدارة الاقتصاد الكويتي بشكل عام وذلك بالإستناد على قوة مؤشرات الوضع الإقتصادي في الكويت ، و فرص الأعمال الواعدة التي تنتظر القطاع المصرفي والتى نعمل على الإستفادة منها من خلال استرتيجية العمل المتوازن" .

وأكد المضف : لقد نجح البنك الأهلي المتحد في إنهاء النصف الأول من السنة المالية 2022 بنتائج جيدة واستطاع تحقيق نمو في الأرباح مقارنة مع نفس الفترة من عام 2021 بفضل إستراتيجية عملنا المرنة والمتوازنة، وما نستند إليه من أسس مالية صلبة واستراتيجية حصيفة وتوافر كفاءات مصرفية . وأشار الدكتور المضف إلى إلتزام البنك بتطبيق قواعد راسخة للحوكمة واستمرار جهوده فى دعم مختلف فئات المجتمع من خلال برنامجه الطموح للمسؤولية المجتمعية.

وتوجه الدكتور المضف بالشكر لمساهمي البنك على ما قدموه من دعم ومساندة للبنك ، كما توجه بالشكر لعملاء البنك الكرام لولائهم الدائم وثقتهم وتفاعلهم مع ما يقدمه لهم البنك من خدمات جديدة أكثر ملاءمة لمتغيرات الحياة ، وخاصة الخدمات المصرفية الرقمية بما لها من قدرة ومرونة فى تلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وأعرب الدكتور المضف عن شكره وتقديره لموظفي البنك على ما أظهروه من إخلاص وتفان في العمل ، مؤكدا على اعتزاز البنك الأهلي المتحد بثروته البشرية التى يعتبرها الركيزة الأساسية لاستمرار نجاح البنك وتقدمه.

وفي تعليقها على الأداء المالي للبنك في النصف الأول، أفادت الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي المتحد السيدة / جهاد سعود الحميضي "لقد حققنا نموا في الأرباح ، و ارتفاعا في الأصول ومحفظة التمويل ، وهو ما يعكس نجاح مساعينا في الإستفادة من حالة التعافي التي تشهدها البيئة التشغيلية في الكويت.

وأكدت الحميضي : أن البنك الأهلي المتحد يواصل جهوده في تقديم العديد من الخدمات المصرفية المتطورة التى تلبي تطلعات عملائنا مع التركيز على خطة التطور الرقمي لخدمات ومنتجات البنك بما يحقق أفضل المستويات والخدمات المصرفية للعملاء . كما يواصل البنك جهوده للحفاظ على مكانته في طليعة البنوك المحلية في الكويت من خلال تقديم حلول مالية تمويلية وأوعية إدخارية متميزة.

وأشارت الحميضي أن البنك الأهلي المتحد يواصل مساعيه لتنمية الكفاءات المصرفية وتوفير كل سبل الدعم لموارده البشرية من خلال بيئة عمل جاذبة وقادرة على تطوير الأعمال. كما أكدت الحميضي أن البنك يمضي بخطي متسارعة نحوتحقيق الإستدامة الشاملة .

وأضافت الحميضي: تدعم النتائج الإيجابية للبنك كفاءة ومرونة السياسات والإجراءات التي ساعدت البنك على تطوير عملياته. وقد توجت هذه الجهود بالعديد من الجوائز التي حصل عليها البنك خلال هذه الفترة ، بما في ذلك جائزة "أفضل بنك في تقنية المعلومات المصرفية في الكويت 2022" من مجلة مجلة إنترناشيونال بيزنس، حيث حصل البنك الأهلي المتحد على هذه الجائزة تقديراً لتزامن البنك مع أحدث الحلول التقنية الفعالة ، كما حصل البنك على جائزة "أفضل بنك لأنشطة الخزينة الكويت 2022" من جلوبال بانكينج آند فاينانس ريفيوحيث تعتبر هذه الجائزة بمثابة اعتراف بالابتكار والإنجاز والأداء المتميز لادارة الخزينة لدى البنك. بالإضافة إلى ذلك ، حصل البنك على جائزة "أفضل بنك لمبادرات الموارد البشرية - الكويت 2022" من مجلة انترناشيونال فاينانس العالمية، للتأكيد على استراتيجية الموارد البشرية بالبنك ، وإشراك الموظفين ، والاحتفاظ بالمواهب ، واكتساب المواهب والاعتراف بها.

وفي ختام تعليقها تقدمت الحميضي بخالص الشكر إلى بنك الكويت المركزي ورئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد، كما تقدمت بخالص الشكر والتقدير إلى مساهمي البنك وعملائه الكرام ، وأعربت عن جزيل الشكر للإدارة التنفيذية بالبنك ، وجميع موظفيه علـى جهودهـم المتميـزة وتفانيهم في عملهم .

استمع
 
العودة للأعلى
اشترك في نشرتنا الإخبارية
إخفاء خريطة الموقع
x

دخول

الخدمة المصرفية للأفراد الخدمة المصرفية الخاصة الخدمة المصرفية للشركات الخدمة المصرفية الإلكترونية للشركات (B2B)
x

تسجيل

الخدمة المصرفية للأفراد الخدمة المصرفية الخاصة الخدمة المصرفية للشركات (B2B) تعديل الخدمة المصرفية للشركات (B2B)