العربية | English

البنك الأهلي المتحد يواصل نموه القوي محققا أرباحا صافية بقيمة 55 مليون دينار كويتي فى العام 2019

البيانات الصحفية

بيان صحفي
04 فبراير 2020

البنك الأهلي المتحد يواصل نموه القوي محققا أرباحا صافية بقيمة 55 مليون دينار كويتي فى العام 2019

حقق البنك الأهلي المتحد (AUB) عاماً آخر من النمو المستدام، فى ظل استراتيجيته الواضحة وحضوره المتميز وقوة علامته التجارية، معلنا عن نتائج مالية جيدة في نهاية 2019 من خلال ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 7.3% لتصل إلى 55.0 مليون دينار كويتي مقارنة مع 51.3 مليون دينار كويتي في العام 2018.

وقد حقق البنك نموا في إجمالي الأصول بنسبة 11.2% حيث بلغت 4.4 مليار ديناركويتي مقارنة مع 3.9 مليار دينار كويتي فى العام السابق، كما زادت محفظة التمويل بنسبة 7.8% لتصل إلى 3.0 مليار دينار كويتي، في حين ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 11.2% لتصل إلى 2.7 مليار دينار كويتي تتم إدارتها بحرص لضمان تحقيق عوائد مالية مستدامة. وارتفعت حقوق المساهمين بنسبة 5.8% لتصل إلى 0.5 مليار دينار كويتي في نهاية عام 2019. اقترح مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد توزيع أرباح نقدية لمساهمي البنك بقيمة 15 فلس للسهم وخمسة أسهم منحة عن كل 100 سهم، وتخضع هذه التوصية لموافقة المساهمين فى الجمعية العامة السنوية للبنك.

بالإضافة إلى ما سبق من إنجازات، حافظ البنك على معدل ثابت لمعيار كفاية رأس المال قبل توزيع الأرباح بنسبة 16.0% كما في 31 ديسمبر 2019، متجاوزا المستوى المطلوب من الجهات الرقابية.

كما حقق البنك عائدا على متوسط حقوق الملكية وعلى متوسط الأصول بلغ 12.7% % و1.4% على التوالي بنهاية 2019 والذي يعتبر من أعلى المعدلات في السوق وأدى إلى ارتفاع ربحية السهم إلى 27.8 فلس فى عام 2019، مقارنة بـ 25.8 فلس فى عام 2018.

كما حافظ على نهج متحفظ في إدارة المخاطر مما ساهم في تحسين جودة الأصول وانخفاض نسبة التمويل غير المنتظم إلى 1.26% مع نسبة تغطية متضمنة الضمانات بلغت 330%.

وتعليقا على هذه النتائج، قال رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد الدكتور أنور المضف: "تمثل نتائج البنك للعام 2019 مصدر فخر واعتزاز لنا جميعا، مما يؤكد مجددا نجاح الاستراتيجية الواضحة والرؤية السليمة التى اعتمدناها من خلال التركيز على الأنشطة المصرفية الرئيسية لمواصلة تحقيق نتائج قوية".

وأكد الدكتور المضف: "يواصل البنك الأهلي المتحد إنجازاته مستندا على تاريخ عريق من العمل المصرفي منذ تأسيسه عام 1941 كأول بنك أطلق في الكويت، وهو ما ساعده على تحقيق مكانة فريدة كمؤسسة مصرفية إسلامية مواكبة لأحدث مستجدات العمل المصرفي التي تنال دعمها من خلال ثقة عملائه الكرام وولائهم، وما يمتلكه من فريق عمل يتمتع بكفاءة عالية ويتميز بأفضل مستوى من الخبرات والمهارات، مما أسهم في دعم عملياته وضمن جودة ما يقدمه للعملاء من خدمات بشتى أنواعها، وهو ما ساند في الوقت نفسه مواصلة تحقيق المزيد من النمو على مدار سنوات عمله العديدة".

وأضاف الدكتور أنور المضف أن البنك الأهلي المتحد يضع العملاء فى مقدمة أولوياته ومن هذا المنطلق يولي البنك اهتماما خاصا بتحليل بيانات العملاء بهدف تقديم منتجات وخدمات أكثر ملائمة لإحتياجات العملاء وتلبية لتطلعاتهم المتغيرة ، كما نعمل على إطلاق المزيد من المبادرات لتوعية العملاء وزيادة الثقافة المالية مما يساعد على زيادة الأمن السيبراني والتصدي للمخاطر الإلكترونية مما ينعكس على زيادة حماية العملاء .
وأضاف: ما زلنا نواصل العمل كمؤسسة مالية مرموقة تحرص على القيام بدور فعال للإسهام في تحقيق النمو الاقتصادي ضمن «رؤية كويت جديدة 2035» وذلك استنادا على العديد من نقاط القوة التي تتمتع بها بيئة التشغيل المحلية والتي تدعو للتفاؤل ومن أهمها الاستقرار السياسي الذي تنعم به الكويت وحجم الأصول السيادية الكبير، وهو ما ينعكس في النهاية على متانة وضع المصارف الكويتية بوجه عام. وأشار الدكتور المضف إلى زيادة إهتمام البنك الأهلي المتحد بقطاع المشاريع الصغيرة والتموسطة وذلك تقديرا لأهميتها فى توفير فرص العمل للكوادر الوطنية ، ودورها فى الإقتصادي للكويت ككل .

وأشاد المضف بنجاح البنك الأهلي المتحد في مسيرته للتحول الرقمي وابتكار حلول مصرفية رقمية تواكب النمو في القطاع المصرفي العالمي وتلبي طموحات العملاء المتطلعين إلى خدمات مصرفية رقمية تتسم بالمرونة والسرعة والأمان، مؤكدا أن البنك بصدد تعزيز دور إدارة التحول الرقمي لتقود رحلة البنك نحو الإبتكار وتطبيق أحدث وسائل التكنولوجيا المصرفية .

ولفت الدكتور المضف إلى الإمكانيات المتقدمة التي يتمتع بها البنك الأهلي المتحد، والتزامه بأرفع المعايير المهنية التي تدعم ثقة وكالات التصنيف العالمية كبنك رائد يقدم الخدمات المصرفية والمالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، الأمر الذي أهَّله للاستمرار في الاحتفاظ بالتقييمات والتصنيفات الإيجابية من وكالات التقييم العالمية بالإضافة إلى حصده العديد من الجوائز المرموقة من جهات عالمية متخصصة في متابعة أعمال البنوك والمؤسسات المالية، والذي يعد مؤشرا قويا على نجاح استراتيجية عمل البنك وسلامة أدائه.
وفي الختام، تقدم الدكتور المضف بالشكر والتقدير إلى بنك الكويت المركزي وكافة الجهات الرقابية لما قدموه من دعم مستمر للبنك، كما أعرب عن فائق الامتنان لمجلس إدارة البنك الأهلي المتحد وإدارته التنفيذية ومساهميه وكافة منتسبيه لما بذلوه من جهود مخلصة وعمل دؤوب، متقدما بخالص الشكر لعملاء البنك الكرام لولائهم وثقتهم مؤكدا على التزام إدارة البنك بوضعهم فى مقدمة الأولويات.

وفى تعليقها على النتائج المالية للبنك الأهلي المتحد للعام 2019، أكدت السيدة / جهاد الحميضى الرئيس التنفيذي بالوكالة للبنك الأهلي المتحد: "استطاع البنك الأهلي المتحد تحقيق العديد من النجاحات خلال 2019، حيث تمثل هذه النتائج مرحلة جديدة من النجاح في إطار تطبيق الخطة الاستراتيجية الخمسية للبنك التي انطلقت عام 2015 لتجسد رؤية البنك وأهدافه لتحقيق التطوير والنمو".

وأضافت الحميضي: "بناء على ما تم تحقيقه من نجاح، فإننا نفخر بحصولنا على عدد من الجوائز المتميزة خلال العام الماضي من جهات دولية مرموقة، منها جائزة أفضل بنك فى الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات للعام 2019 من مجلة التمويل الدولية المرموقة، وجائزة أفضل بنك في إدارة النقد عبر الإنترنت للعام 2019 على مستوى دولة الكويت ضمن قطاع الخدمات المصرفية للشركات للعام الثالث على التوالي من قبل مجلة جلوبال فاينانس العالمية، وجائزة المبادرة المصرفية الرقمية الأكثر ابتكاراً في الكويت (الفرع الذكي) للعام 2019 من مجلة جلوبال بانكينج آند فاينانس ريفيو عن الفرع الرقمي الذى افتتحه البنك في مجمع الأفنيوز بالمرحلة الرابعة، كما نال حساب "الحصاد الإسلامي" جائزة أفضل برنامج ادخار فى الكويت للعام 2019 من مجلة بانكر ميدل إيست المرموقة وذلك استنادا إلى العديد من المميزات التى ينفرد بها هذا الحساب، بالإضافة إلى جائزة أفضل بنك في قطاع الخدمات المصرفية الخاصة في الكويت لعام 2019 من قبل مجلة ذي بانكر بالتعاون مع مجلة برايفيت ويلث مانيجمنت مما يدل على ريادة البنك في قطاع الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات و مدى التزامه واهتمامه بعملائه، ليس فقط في سبيل توفير احتياجاتهم بل بتجاوز طموحاتهم أيضاً بشكل دائم ومستمر".

وأكدت الحميضي أن البنك الأهلي المتحد يمتلك بيئة عمل جاذبة نجحت فى استقطاب وتوظيف العديد من القدرات المتميزة من العناصر الوطنية، وتوفير كافة عناصر النجاح أمامها.
وأشارت الحميضي إلى النجاح الكبير الذى يحققه برنامج البنك للمسؤولية المجتمعية وهو ما تم التأكيد عليه من خلال حصد البنك لجائزة أفضل بنك للمسؤولية المجتمعية للعام 2019 فى الكويت من قبل مؤسسة "سي بي آي فاينانشال" الناشر لمجلة ذا بانكر ميدل إيست المرموقة وذلك تقديراً لمبادرات البنك المجتمعية المتميزة.
وأضافت بالقول: "نفتخر بمسيرة نجاحاتنا وبالإنجازات المتتالية التي استطعنا تحقيقها حتى الوقت الراهن ومازلنا نعمل على تطوير عملياتنا وتعزيز الخدمات والمنتجات التي نقدمها بما يلبي متطلبات عملائنا ويفوق تطلعاتهم. ونثق بأن المستقبل يزخر بالفرص وسوف نعمل على تحقيق أقصى استفادة منها لحقيق النمو المستدام لعملياتنا ولقطاع الصيرفة الإسلامية فى الكويت بشكل عام".

واختتمت الحميضي قائلة: "خلال السنوات الماضية، استطعنا الوفاء بوعودنا لعملائنا، مما جعلهم متميزين مع مجموعة من الخدمات المصرفية الحصرية والحلول التي ساهمت في إثراء هذا القطاع السريع التطور".
استمع
إستخدام ملفات تعريف الارتباط
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا
للمزيد من المعلومات
قبول
اشترك في نشرتنا الإخبارية
العودة للأعلى